نادي كتابي

أخبار النادي

في مساء يوم الأحد، الموافق ٢٥ - ٣ - ٢٠١٨. احتفى نادي كتابي بالمنطقة الشرقية باليوم العالمي للشعر عن طريق إقامة الأمسية الشعرية جزْل. باستضافة الشاعر فايز ذياب، الذي صدر له ديوان أنا الذي رأيت كل شيء والشاعر زكي السالم، مؤلف كتاب يوميات، كما صاحب الأمسية توقيع الكتب.

بحضور العديد من المهتمين بالشعر، أُخذنا بجولات شعرية دارت بين قصائد كلا الشاعرين ابتداءً بقصيدة ألقاها الشاعر زكي يذكر في متنها

فلا تعبأ لما خُبّي بظهر الغيب من قدرٍ

فأنت على المدى المنظور منتصرُ

وأنت الليل تهزمهُ ويسقط تحتك القمرُ.

وتم تناول محاور وتساؤلات عن الشعر، واللغة التي تترجم هذا الشعور الذي يتصف بالمعنى الدافع لكتابة الشعر.. فكما يقول الشاعر فايز ذياب إذا امتلأ الشاعر بالمعاني تبقى اللغة مجرد أداة للتعبير.    

خُتمت الأمسية بطرح مداخلات الجهور وتساؤلاتهم، كان إحداهما حول ما هو أسلوب الكتابة الذي يجب أن يتبناه الشاعر؟ وهل يجب أن يكتب الشاعر بأسلوبه الخاص أم يتبع رضى قارئيه؟

    


























التعليقات

لا يوجد أي تعليق على هذا الخبر

أضف تعليق